بلدية خان يونس تهدم منزل لعائلة شبير على رؤوس ساكنيه

02 حزيران / يونيو 2017

02
02

السكة - خان يونس - موقع عائلة شبير
فجر الجمعة الموافق 2 /6 /2017م

هدمت جرافات بلدية خان يونس فجر يوم الجمعة الأولى من رمضان منزل يعود للشقيقان عودة وعطاالله مصطفى شبير بذريعة فتح شارع عام

المنزل الذي يقع خلف مدرسة أحمد عبد العزيز بمنطقة السكة بخان يونس قائم منذ ما يزيد عن 100 عام أي قبل نشأة بلدية خان يونس .

وبحسب رواية كبار العائلة بان والد الشقيقان "عودة وعطالله" كان يملك قطعة أرض تم نزع ملكيتها لبناء مدرسة أحمد عبد العزيز دون تعويضه, بعدها تم رسم شارع مكان البيت المهدوم 

على مدار 3 سنوات سابقة تدخل الكثير لايجاد حل , وفي شهر يناير من عام 2016 تم توقيع اتفاق بين البلدية وأصحاب البيت لتعويضهم مقابل إزالة البيت وفتح الشارع المرسوم , ولكن سرعان ما تم التراجع من قبل البلدية 

بعدها تم رفع شكوى للمحكمة من قبل أصحاب البيت للحصول على تعويض يضمن لهم حقهم قبل إزالة البيت بالقوة ! , وتم عقد أكثر من جلسة بشأن هذه القضية دون صدور حكم حتى اللحظة يسمح للبلدية بالازالة .

لم تنتظر البلدية صدور الحكم بالقضية وشرعت بإزالة المنزل عند الساعة الواحدة منتصف الليل برفقة 20 دورية شرطة ومباحث عامة وشرطة نسائية, حيث دخل عدد من رجال البلدية وأخرجوا الشاب: مصطفى عطاالله الذي كان نائم داخل البيت , ثم بدأت الجرافات بالهدم .. ساعتان وانتهى أثر البيت ونقلت مخلفاته بعربات النقل

البيت المتواضع الذي احتضن أكثر من 14 فرد عاشوا فيه حياة بسيطة واجتهدو منهم من خرج من المنزل وهو حافظ لكتاب الله ومنهم من تخرج من دراسته الجامعية رغم الظروف الصعبة التي عاشوها ,هدم البيت وبقيت ذكرياته عالقة في أذهان كل من دخله   

| صور للمنزل قبل وبعد الهدم |

02
02
03
03
04
04
05
05
07
07
06
06
انشر عبر
اعلان 2
اعلان 1
اعلان 1
اعلان 1
اعلان 1
اعلان 1